[عقائد] آية الله السيد مرتضى الشيرازي دام ظله : والتاريخ يشهد لرجوع العديد من الفلاسفة عند نقاشهم مع علماء الكلام او علماء المدرسة التفكيكية


يقول آية الله السيد مرتضى الشيرازي حفظه الله:

ان من خاض بحر الفلسفة وولج في غمار شبهة قوية من شبهات الفلسفة، بلا مرشد، فان احتمال سقوطه كبير، اما اذا خاضها مع مرشد فانه عادة يسلم من الخطر … لكن بشرطها وشروطها ،والتخوف من السقوط خاص بمن ليس له مرشد مطلع ومحيط بالشبهات والردود والنقوض واجوبتها .

إلى أن يقول : ان من يلاحظ كلمات الفلاسفة ويلاحظ الاجوبة عليها لا يقع في مصيدة الشبهات ومظنة الانحراف، والذي يقع هو من يلاحظ الشبهة بمفردها فانه بالطبع يقع لكونه امام عالم في اختصاصه فان التلميذ الذي يقف امام استاذ قدير لا بد ان يتأثر بكلامه ويقتنع برأيه ، لكنه اذا عقد مقارنة بين الأقوال بان ينظر لكلام الفلاسفة من جهة وينظر لردود علماء الكلام او علماء المدرسة التفكيكية من جهة اخرى ،فان الامر يختلف والتجربة والتاريخ يشهد لرجوع العديد من الفلاسفة عند نقاشهم مع علماء الكلام او علماء المدرسة التفكيكية .

 

المصدر :

يرجى الضغط هنا للرجوع إلى المصدر الأصلي