[الشعائر الفاطمية] المرجع الشيخ حسين وحيد الخراساني دام ظله : باسم فاطمة تغيرت نواميس الدنيا وقوانينها، فخدمة الزهراء اكسيرٌ يحوّل كل معادن هذا الكون وكل قوانينه ..


♦إنني خادمة فاطمة عليها السلام♦

من بين ماقيل في حقكم بأن الحاضرين اليوم خدام فاطمة الزهراء (ع) وهذه كلمة وصفة تبعث على الذهول، نقل لنا قطب الدين الراوندي وهو من أعلام العلماء والفقهاء ومن كبار المحدثين المتقدمين، نقل لنا هذه الرواية وهي بأن أم أيمن من بعد استشهاد فاطمة الزهراء (ع) أقسمت بأنها لن تبقى في المدينة بعد ذلك اليوم فتوجهت إلى الصحراء، ماكان وماحصل لا يعلمه غيرها، إلا أنها أقسمت بأن لن تبقى في المدينة فتوجهت إلى الصحراء، في وسط تلك الصحراء الخاوية أصابها عطش شديد كاد أن يقتلها، نطقت بجملة واحدة فقط، قالت: يارب إنني خادمة فاطمة، أنا خادمة الزهراء، ما إن أنهت جملتها بأن يارب… العطش سيقتلني، نزل دلوُ من السماء فشربت منه شراباً، ويطول شرح معنى شربة مثل هذه، شربت شربة منعت عنها العطش والجوع لسبع سنين، لا مأكل ولا مشرب، لم يحتج جسمها إلى هذه الماديات، نطقت بكلمة واحدة قالت: أنا خادمة فاطمة، هنا تتجلى الخدمة المقبولة، حصلت على مبتغاها في هذا العالم، ماء لا يعلم إلا الله مصدره، أذهب عنها حوائج هذا البدن الدنيوي، باسم فاطمة تغيرت نواميس الدنيا وقوانينها، فخدمة الزهراء اكسيرٌ يحوّل كل معادن هذا الكون وكل قوانينه .
لعن الله قاتلي فاطمة الزهراء عليها السلام من الآن إلى قيام يوم الدين.

 

مقتطفات من كلمة سماحة آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني دام ظله في الذكرى الفاطمية

 

#آية الله العظمى الشيخ حسين الوحيد الخراساني دام ظله الوارف
#ستموتون جميعاً وسيبقى المذهب
#الليالي_الفاطمية