[كلمة] المرجع الشيخ إسحاق الفياض دام ظله : أما الدروس الجانبية كالفلسفة فهي لا تفيدنا أصلاً .. بل يمكن أن توجب الإنحراف للطلبة .. فإن بعض مباحثها قد خرجت عن البحث


💐 كلمة المرجع الشيخ الفياض دام ظله بمناسبة التعطيل

🌺 إن هذه الحوزة العلمية المباركة الكبيرة القديمة ( حوزة النجف الأشرف ) تخرج منها العلماء البارزون قلَّ نظيرهم كالشيخ الأنصاري و السيد اليزدي و المحقق الأصفهاني و المحقق النائيني و السيد الحكيم و السيد الخوئي و السيد محمد باقر الصدر قدس الله انفسهم
فإن هؤلاء من النوابغة تخرجوا من مدرسة النجف الأشرف و كانوا مسؤلين عليها كما نحن مسؤلون بالحفاظ على مكانة هذه الحوزة من حيث الدراسة العميقة

– فلابد من الاهتمام بالدراسة و الحفاظ عليها

– أما الدروس الجانبية كالفلسفة فهي لا تفيدنا أصلاً .. بل يمكن أن توجب الإنحراف للطلبة .. فإن بعض مباحثها قد خرجت عن البحث

– فمباحث الإلٰهيات بالمعنى الأخص مباحث موهومة و لا واقع موضوعي لها كالمقولات العشرة و العرضية و الطولية والمثل الافلاطونية و الوجود المنبسط و ما شاكل ذلك ….. >> هي مفاهيم لا واقع موضوعي لها

– و أما مباحث الإلٰهيات بالمعنى الأعم و هي مباحث الجواهر و الأعراض و الوجود و الماهية مباحث منقحة في الأصول فإن الفلسفة تبقى على أركانها القديمة هذه المباحث منقحة بالأصول أكثر من الفلسفة و لهذا لا حاجة إليها

– و أما طبيعيات الفلسفة فهي موجبة للتمسخر لأنها لا واقع لها أصلاً في هذا العصر ( عصر العلم )

– فإذا أراد الطالب أن يدرس الفلسفة فليقرأ كتاب أصول فلسفتنا للسيد محمد باقر الصدر و هو مفيد .. و كذلك كتاب أصول الفلسفة للشيخ المطهري

– وأما قراءة درس التفسير فهو يختلف من طالب لآخر
فتارة الطالب يريد أن يصبح خطيباً >> فله أن يقرأ التفسير فإنه يفيده في خطاباته

وأما من أراد أن يصبح أستاذا في الحوزة فلا يلزمه أن يدرس درس التفسير

كثير من العلماء كتبوا في التفسير و هم لم يقرؤا التفسير في دراستهم كالسيد الخوئي و السيد الطباطبائي (قدس) بل قرؤا الفقه و الأصول فقط

ولكن وصلوا إلى مرتبة يعرفون التفسير و يكتبون في التفسير

و كيف ما كان >> فعلى الطلبة الاهتمام بالدراسة

– و تعطيل شهر رمضان فرصة عظيمة ذهبية لمراجعة الدروس و إعادة الكتابات مرة ثانية

– و من ناحية أخرى فوظيفة الطالب الأولية بيان الاحكام الشرعية للناس في محافظاتهم و إلقاء الخطابة و ذكر فضائل أهل الأئمة عليهم السلام و النبي الأكرم صلى الله عليه و آله و كيف كان يتعامل مع المشركين و ذكر أخلاق أئمتنا عليهم السلام و لا سيما أخلاق علي بن أبي طالب عليه السلام و كيف كان يتعامل مع أعدائه

🌺– نلتمس من الجميع الدعاء و التوفيق في هذا الشهر المبارك و دعاء الفرج لجميع المسلمين و بالخصوص لمحبي أهل البيت عليهم السلام .

 

يوم الاثنين .. ٢٣ شعبان / ١٤٤٠ هجري