[وثيقة] محاولة من الحشوية الرافضين للتقليد للتدليس بحيث حرفوا من معنى الجملة التي قالها المحقق الحلي عليه الرحمة والصحيح هو : لا يجوز تقليد العلماء في أصول العقائد، خلافا للحشوية


جهالات منكري التقليد أم تدليساتهم :

ما ينقله بعضهم عن المحقق الحلي (ره)، في محاولة لإظهاره من الرافضين لفكرة التقليد، حيث نقل عنه: التقليد: قبول قول الغير من غير حجة، فيكون جزماً في غير موضعه، وهو قبيح عقلاً (١).

 

بينما العبارة في موضعها هي كالتالي:
المسألة الثانية: لا يجوز تقليد العلماء في أصول العقائد، خلافا للحشوية. ويدل على ذلك وجوه: أحدها: قوله تعالى: وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ. الثاني: ان التقليد: قبول قول الغير من غير حجة، فيكون جزماً في غير موضعه، وهو قبيح عقلاً (٢).

 

الهامش : _______
(١) معارج الأصول: ص199.

(٢) المصدر نفسه.

محاولة من الحشوية الرافضين للتقليد للتدليس بحيث حرفوا من معنى الجملة التي قالها المحقق الحلي عليه الرحمة والصحيح هو : لا يجوز تقليد العلماء في أصول العقائد، خلافا للحشوية