[وثيقة] القاضي التستري في كتابه إحقاق الحق وإزهاق الباطل يقول إن دعاء صنمي قريش مجرب في قضاء الحاجات


قال العلامة الأميني عنه: «كعبة الدين ومناره، ولجة العلم وتياّره، بلج المذهب السافر، وسيفه الشاهر، وبنده الخافق، ولسانه الناطق، أحد من قيضه المولى للدعوة إليه، والأخذ بناصر الهدى، فلم يبرح باذلا كله في سبيل ما اختاره له ربه حتى قضى شهيداً، وبعين الله ما هريق من دمه الطاهر، هبط البلاد الهندية فنشر فيها الدعوة وأقام حدود الله، وجلا ما هنالك من حلك جهل دامس، ببلج علمه الزاهر، ولعله أوّل داعية فيها إلى التشيع والولاء الخالص». (شهداء الفضيلة: ١٧٧)

القاضي التستري في كتابه إحقاق الحق وإزهاق الباطل يقول إن دعاء صنمي قريش مجرب في قضاء الحاجات