[وثيقة] هكذا هي السياسة تلعب بأهلها .. خامنئي يفتي بجواز العدول عن تقليد الهالك فضل الله وبعد هلاكه يصفه بآية الله المجاهد ؟!


بسم الله الرحمن الرحيم

القول مني في جميع الأشياء قول آل محمد عليهم السلام فيما أسروا وما أعلنوا وفيما بلغني عنهم وفيما لم يبلغني ..

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين شفيع المذنبين وحبيب الله العالمين الرسول المصطفى محمد بن عبدالله وعلى آله الطيبين الطاهرين الغر الميامين واللعنة الدائمة السرمدية الأبدية على أعدائهم لاسيما ظالميهم وقاتليهم ومنكري فضائلهم ومقاماتهم إلى قيام يوم الدين ..

هكذا هي السياسة تلعب بأهلها .. وبسبب السكوت عن الوظيفة الشرعية المتمثلة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا من الجانب الفقهي فحسب بل حتى من الجانب العقائدي ، تم خلط الحق بالباطل بنجاح وبإمتياز حتى بتنا نعيش في زمن نرى الباطل حقا والحق باطلا ؟! .. وحتى لا نذهب بعيدا ، تفضلوا هذه الوثائق التي تثبت تلاعب النظام الإيراني الصوفي والمتمثل بمدعي الإجتهاد والمرجعية علي الخامنئي بالتشيع وبعقول المؤمنين البسطاء الذين انخدعوا به وببهرجة النظام الإيراني الصوفي ؟!

قبل هلاك الهالك محمد حسين فضل الله ، أجاب الصوفي الخامنئي على الأسئلة التي وردت إليه حول العدول عن تقليد الهالك فضل الله إلى مرجع آخر جامع للشرائط حيث أن الخامنئي في الصورة الأولى قد صحح عدول السائل عن تقليد الهالك فضل الله في حين أنه أوجب على السائل نفسه في جواب آخر البحث عن المجتهد الجامع للشرائط ولتشخيص ذلك طرق مذكورة في الرسالة العملية بالتفصيل منها الرجوع إلى شهادة عدلين من أهل الخبرة !!

إليكم الوثيقتين الأوليتين :

من تناقضات الخامنئي في حق الهالك محمد حسين فضل الله – ١
من تناقضات الخامنئي في حق الهالك محمد حسين فضل الله – ٢

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولكن ، ما الذي جرى بعد هلاك الضال المضل فضل الله بإجماع مراجع العدول الجامعين للشرائط ؟! 

الذي تغير وبسبب السياسة القذرة التي تلعب بأهلها كيفما تشاء ؟! .. أصدر الخامنئي الصوفي نفسه بيانا أبن فيها الهالك محمد حسين فضل الله وعظمه ومجده بل ووصفه بآية الله المجاهد ؟! 

فالسؤال الذي نوجهه لكل منصف باحث عن الحق :

ألا يعد هذا طريقة لخلط الحق بالباطل ووضع المؤمنين في حيرة بحيث لا يعرفون أو يشتبهون في أنه أين الحق وأين الباطل ؟! 

إليكم الوثيقة والبيان الرسمي الصادرة عن الخامنئي نفسه من موقعين تابعين للخامنئي :

نص البيان الصادر عن الإمام السيد علي الخامنئي (دام ظله):

أتقدم بالعزاء‌ إلى عائلة فضل الله الكريمة وإلى جميع مريدي ومحبي المرحوم في لبنان والجاليات اللبنانية في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومن كافة الشيعة في لبنان برحيل العالم المجاهد آية الله الحاج السيد محمد حسين فضل الله رحمة الله عليه.

لقد قدم هذا العالم الكبير والمجاهد الكثير في الساحات الدينية والسياسية وكان له الأثر الكبير على الساحة اللبنانية والتي لن تنسى خدماته وبركاته الكثيرة على مر السنيين.

إن المقاومة الإسلامية في لبنان والتي لها حق كبير على الأمة الإسلامية كانت على الدوام تحت رعاية ودعم ومساعدة هذا العالم المجاهد. لقد كان الراحل الرفيق المخلص والمقرب من الجمهورية الإسلامية ونظامها وكان وفياً لنهج الثورة الإسلامية وأثبت ذلك قولاً وعملاً على مدار الثلاثين سنة من عمر الجمهورية الإسلامية. 

وأسال الله تعالى أن ينزل الرحمة والمغفرة على روح هذا السيد الشريف والعزيز وأن يحشره مع أجداده الطاهرين.

 

السيد علي الخامنئي

المصدرين الرسميين :

١- دار الولاية للثقافة والإعلام : http://alwelayah.net/post/14952

٢- الموقع الرسمي لعلي الخامنئي : http://arabic.khamenei.ir/news/2134

من تناقضات الخامنئي في حق الهالك محمد حسين فضل الله – ٣
من تناقضات الخامنئي في حق الهالك محمد حسين فضل الله – ٤

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من تناقضات الخامنئي في حق الهالك محمد حسين فضل الله – ٥

 

ولا نقول سوى لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وإنا لله وإنا إليه راجعون .. ولعن الله أمة أزالتكم عن مراتبكم ولعن الله منكري فضائلكم ومشككي مقاماتكم ومميعي التشيع !!

 

إدارة موقع موثَق ..