[الشعائر الحسينية] آية الله الشيخ محمد علي الأوردبادي قدس سره في كتابه الكلمات التامات في المظاهر العزائية : الشعائر الحسينية وسخرية الآخرين !!


الشعائر وسخرية الآخرين!

قال العلامة الكبير المجتهد الشيخ محمد علي الأوردبادي [المتوفى١٣٨٠هـ] :

« وما يقال : من أنّ ذلك [يقصد بذلك التشابيه] يوجب سخرية أعداء الدين ، لا سيما إذا وقع بين ظَهْرانِيهِم في بلاد تكثر فيها الأخلاط منهم ، كالبصرة وبغداد وأشباههما.
فإن أصاخ [أصغى] المتدين في أعماله إلى هُزء المستهزئين -الذي هو آية المباية في الدين – لزمه التسلل والنكوص عن كثير من أحكام دينه ، مما تعزب عن البسطاء حكمه ومصالحه فلا يحفلون به إلا بالسخرية والازدراء ، كالحج الذي ما برحت أعماله سخرية الساخر -منذ شرعت- حيث لم يبلغ بهم العلم إلى فلسفة تلك الأحكام ، وغاياتها الراقية ، وهذه كتب غير المسلمين حافلة بالازدراء بها .
وقد ورد من هزء ابن أبي العوجاء والديصاني بهاتيك الأعمال شيء كثير .

 

وحاول بعضهم أن يجعلها من المضر بالصحة ، ويقول : إن ذبائح الهدي في الحج -التي تذهب بلا نفع ، وتبذل بإزائها الأموال الطائلة- لو تصرف أثمانها إلى سبيل المعارف ؛ لكان هو الأوفق للعقل والمنطق .
وعلى هذا الوتر يضرب ، وبقيثارته يغنى ؛ من يقول مثل ذلك في صرفنا الأموال الطائلة في إقامة الشعار الحسيني صلوات الله عليه.

وقد قال الله سبحانه : ( وإذا ناديتهم إلى الصلاة اتخذوها هزواً ) ، نزلت حيث كان اليهود يهزؤون بالأذان ، فلم يرفع سبحانه -لأمثال ذلك- حُكْمَ الأذان والحج ، وتعدد الزوجات ، والطلاق -المُزرَى بهما عند النصارى – إلى غيرها من الأحكام ، ولا صدع به نبيه صلى الله عليه واله وسلم- ولا امتنع عنه المسلمون في أجيالهم .

وإنّ موقفنا في العزاء الحسيني كموقفنا في تلك الأحكام ، لا نبالي فيه بهَملجات المستهزئين . »[١]

 

 

الهوامش :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[١] الكلمات التامات في المظاهر العزائية لسيد الشهداء عليه السلام ، تأليف العلامة الأوردبادي

الشعائر الحسينية وسخرية الآخرين .. آية الله الشيخ محمد علي الأوردبادي قدس سره يرد فيها على الذين يتنازلون عن دينهم لأن الآخرين يستهزئون بدينهم ؟! كما ورد في كتابه الكلمات التامات في المظاهر العزائية لسيد الشهداء عليه السلام – ١
الشعائر الحسينية وسخرية الآخرين .. آية الله الشيخ محمد علي الأوردبادي قدس سره يرد فيها على الذين يتنازلون عن دينهم لأن الآخرين يستهزئون بدينهم ؟! كما ورد في كتابه الكلمات التامات في المظاهر العزائية لسيد الشهداء عليه السلام – ٢
الشعائر الحسينية وسخرية الآخرين .. آية الله الشيخ محمد علي الأوردبادي قدس سره يرد فيها على الذين يتنازلون عن دينهم لأن الآخرين يستهزئون بدينهم ؟! كما ورد في كتابه الكلمات التامات في المظاهر العزائية لسيد الشهداء عليه السلام – ٣

مرفقات للتحميل المباشر :